• ×

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

مفتاح السعادة قانون الخرفنة وزمنها المترامي ! لماذا يتساوى سعر نفط برنت وسعر النفط الخام مخاطر تجار السموم في الامتحانان المدرسية للطلاب

مفتاح السعادة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
( مفتاح السعادة )

ماأجمله من شعور أن تعيش بين الناس وأنت تتبادل معهم مشاعر الحب والود والاحترام تربطك بهم علاقة حميمة صافية نابعة من القلب ليست مقيدة بمصلحة معينة تنشأ معها وتزول بزوالها هذا الشعور الجميل الذي ينشده كل إنسان مفتاحه هو ( حسن الخلق ) ولذلك يقول الله عز وجل { وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ } . سبحان الله وهل يصبح العدو وليا حميما ؟ نعم بحسن الخلق يتحقق ذلك وأكثر وذلك بحسن تعاطيك وتعاملك معه , بل يتعدى خير حسن الخلق فيبلغ معنى أكبر من ذلك وهو دخول الجنة وتحصيل الثواب العظيم فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم . [ ماأكثر مايدخل الناس الجنة ؟ قال تقوى الله وحسن الخلق ] . وقال صلى الله عليه وسلم [ مامن شيء يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق وإن صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة ]. وقد كان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا كيف لا وقد زكى الله تعالى خلقه فقال { وإنك لعلى خلق عظيم }. يقول إدوارد مونتيه أستاذ اللغات الشرقية في جامعة جينيف : ( أما محمد فكان كريم الخلق حسن العشرة ، عذب الحديث ، صحيح الحِكم ، صادق اللفظ , وقد كانت الصفة الغالبة عليه هي صحة الحِكم ، وصراحة اللفظ والإقناع التام بما يقبله ويقوله . إن طبيعة محمد الدينية تدهش كل باحث مدقق نزيه القصد ، بما يتجلى فيها من شدة الإخلاص والخلق الجم ) .
هكذا كان ـ صلى الله عليه وسلم ـ يدعو إلى حسن الخلق الذي يوجب التحاب والتآلف والتوافق بين جميع البشر بعيداً عن التحاسد والتدابر والتباغض . حسن الخلق صفة عرف بها قدوتنا صلى الله عليه وسلم وأمرنا الله بها لتحقيق المحبة والتعايش والسلام . يقول ابن عباس رضي الله عنه لكل بنيان أساس وأساس الإسلام حسن الخلق . ويقول الجنيد رحمه الله لأن يصحبني فاسق حسن الخلق أحب من أن يصحبني قارئ سيئ الخلق فحسن الخلق يوجب التحاب والتآلف والتوافق . وحسن الخلق باختصار هوكما قال الحسن البصري رحمه الله بذل المعروف وكف الأذى وطلاقة الوجة . فحري بكل مسلم أن يروض نفسه ويأطرها على حسن الخلق حتى يعيش مطمئنا محبوباً في الدنيا ويحظى بالثواب العظيم في الآخرة اللهم طهر قلوبنا وحسن أخلاقنا واجمعنا على الحق يارحمن.
مهدي بن سعيد بن معوضة آل سعد ـ الدمام
mahdi.ksa@hotmail.com

بواسطة : مهدي بن سعيد بن معوضة آل سعد ـ الدمام
 3  0  834
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-28-1438 08:04 مساءً ابو ثامر :
    جزاك الله خير وجعلها الله في موازين حسناتك
  • #2
    03-27-1438 07:21 مساءً شريف زغلول :
    ما شاء الله تبارك الله مقالة رائعة زادك الله علم وهدي ونفع بعلمك الاسلام والمسلمين
  • #3
    03-27-1438 04:59 مساءً ابو ثامر :
    *جزاك الله كل خير ... وجعلها الله في موازين حسناتك

جديد المقالات

أكثر