• ×
11:29 صباحًا , الثلاثاء 3 ديسمبر 1439

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة عسير

صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة عسير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة عسير
الرقم : أ / 134 التاريخ 10 / 6 / 1439هـ بعون الله تعالى نحن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم ، الصادر بالأمر الملكي رقم ( أ / 90) بتاريخ 27 / 8 / 1412هـ . وبعد الاطلاع على نظام المناطق ، الصادر بالأمر الملكي رقم ( أ / 92 ) بتاريخ 27 / 8 / 1412هـ . وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة ، الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 10 ) بتاريخ 18 / 3 / 1391هـ . وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم ( أ / 127 ) بتاريخ 10 / 6 / 1439هـ. وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم ( أ / 14 ) بتاريخ 2 / 3 / 1414هـ . أمرنا بما هو آت : أولاً : يعين صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود نائباً لأمير منطقة عسير بمرتبة وزير . ثانياً : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه . سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ويعد الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود الابن الرابع من الذكور للأمير طلال بن عبدالعزيز المولود في عام 1968، ووالدته موضي بنت عبد المحسن العنقري التميمي.

ويحمل الأمير تركي البكالوريوس في العلوم السياسية، كما حصل على شهادة أكاديمية ساندهيرست الحربية البريطانية وشهادة كلية طيران الجيش الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل الأمير تركي على دورات مدنية وعسكرية في مجالات القيادة.

الأمير تركي بن طلال عميد طيار بالقوات المسلحة السعودية، والممثل الشخصي للأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مينتور العربية للوقاية من المخدرات، ورئيس الهيئة الاستشارية لمباني الجامعة العربية المفتوحة، المشرف العام على مبادرة نلبي النداء الإنسانية.

وعُرف عنه مبادراته الوطنية ومن أبرزها إتمام مساعي الصلح بين القبائل في قضايا القصاص، إضافة لمبادرات وطنية متنوعة كتجسيد ملحمة فتح الرياض من خلال مشروع بوابة الرياض وترميم قصر العناقر التاريخي بثرمداء وغيرها، وقاد عملية إغاثية عاجلة للأخوة الفلسطينيين شاركت بها عدة منظمات دولية وعربية ومحلية، نتج عنها زيارته للأراضي المحتلة وصلاته في المسجد الأقصى، كما قاد عمليات إغاثية من أبرزها إغاثة برية للجمعيات الأهلية إبان الحرب الإسرائيلية في يوليو 2006 على لبنان، وإبان الهجوم الإسرائيلي على غزة في يناير 2009 ونقل مواد الإغاثة الطبية ونقل الجرحى وإدخال الإعاشة للمتضررين وقت الحرب.

كما أسس مبادرات إنسانية إغاثية كمبادرة نلبي النداء لإغاثة اللاجئين السوريين (حصل بموجبها على جائزة الشخصية العربية المتميزة في العمل الإغاثي)، وحصل على تكريم سمو أمير منطقة الرياض للمشاركين بمشاريع "مبادرة ثمين " لتدعيم التراث العمراني بالمنطقة.

وشارك الأمير تركي في عدة مؤتمرات دولية منها المشاركة وتقديم ورقة عمل في ندوة أمين الريحاني (مد الجسور بين الشــــرق والغــــرب)، ورعاية وإلقاء كلمة في مؤتمر الطاقة المائية والبيئة، كما شارك وألقى كلمة في مؤتمر الخليج السابع للمياه.


يذكر أن للأمير تركي بن طلال خمسة من الأبناء هم: عبد العزيز والعنود وعليا وعبير والجوهرة.
بواسطة : حزم
 0  0  238
التعليقات ( 0 )