• ×
10:42 مساءً , الأربعاء 24 فبراير 1441

عدد الموظفين في شركة أميانتيت العربية السعودية 3144 موظف في شهر أكتوبر 2018م،

شركة أميانتيت العربية السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عدد الموظفين في شركة أميانتيت العربية السعودية 3144 موظف في شهر أكتوبر 2018م،

خسائر شركة أميانتيت العربية السعودية أكثر من 22% من رأس المال البالغ ١,١٥٥,٠٠٠,٠٠٠ ريال سعودي


أسست الشركة في عام 1388هـ(1968م) في مدينة الدمام كشركة ذات مسؤولية محدودة لتصنيع الانابيب. وبعد عدة سنوات أنشأت الشركة مجموعة من الشركات لتصنيع الانابيب والخزانات والمواد المطاطية، الى ان وصل مجموع تلك الشركات حتى نهاية عام 1996م ثمان شركات، تقع معظمها في الدمام، والباقي في جده والجبيل. حولت الشركة من شركة ذات مسؤولية محدودة الى شركة مساهمة سعودية بموجب قرار معالي وزير التجارة رقم (886) في 6/8/1414هـ، وبدأ تداول أسهمها في شهر مايو عام 1996م. وفي عام 1997م بدأت اميانتيت بإتباع سياسة تنطوي على التوسع المضطرد والانتشار في البلدان المجاورة مثل دول الخليج العربي والدول الأخرى(الأمارات وعمان، مصر). وفي عام 2000م بدأت اميانتيت بإتباع إستراتيجية جديدة تنطوي على تملك معظم تقنيات الانابيب في العالم ، حيث بدأت ترخيص بها للغير وتصنيع وتوريد الآلات اللازمة لتصنيع الانابيب إضافة الى دخولها في شراكة في مصانع تنتج المواد الخام اللازمة لصناعة الانابيب في الصين. في عام 2001م اشترت اميانتيت اكبر مجموعة شركات صناعة أنابيب الفيبرغلاس في العالم( فلوتايت) والمنتشرة في معظم دول أوروبا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية واسيا. بالإضافة الى ذلك فان مجموعة فلوتايت تملك تقنية صناعة أنابيب الفيبرغلاس في العالم وترخص بها للغير. وتلبية للاحتياجات المضطردة للتوسعة وتملك التقنيات الصناعية المتطورة، فقد زادت اميانتيت رأس مالها عدة مرات عن طريق رسلمة أرباحها وتحويل جزء من الاحتياطات في بعض الأحيان. فقد زادته في عام2000م من 350 مليون ريال سعودي الى400 مليون ريال سعودي وزادته في عام 2001م من 400 مليون ريال سعودي الى 550 مليون ريال سعودي وفي عام2002م زادته من 550 مليون ريال سعودي الى 700 مليون ريال سعودي وفي عام 2004م زادت رأس مالها الى 770 مليون ريال سعودي وفي عام 2005م زادت رأس مالها 1.155.000.000 وهو رأسمالها الحالي.

تعلن شركة أميانتيت العربية السعودية عن تجاوز خسائرها المتراكمة ما نسبته ٢٠٪ من رأس المال للمجموعة. حيث بلغ مجموع الخسائر المتراكمة 257.157 مليون ريال بتاريخ 31 مارس 2018م، ممثلة 22.26% من رأس المال البالغ ١,١٥٥,٠٠٠,٠٠٠ ريال سعودي.
إن الأسباب الرئيسيّة وراء بلوغ الخسائر المتراكمة هذا الحد النظامي، تعود إلى استمرار حالة الانخفاض أو التباطؤ في المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية في المملكة خلال العامين الماضيين ٢٠١٦م و٢٠١٧م. ذلك بالإضافة إلى تحمل الشركة تكاليف تخص عملية إعادة الهيكلة الخاصة بإحدى شركاتها الزميلة في أوروبا وذلك بعد تفعيل عملية الدمج لأعمال صناعة وتقنية الأنابيب مع شريك أوروبي (هوباس) وإنشاء شركة جديدة تمتلك فيها المجموعة ٥٠٪.
وتعمل إدارة المجموعة على تفعيل خططها لتخفيض الخسائر المتراكمة تلك عن طريق عدد من المبادرات منذ العام المالي ٢٠١٦م وحتى تاريخه، يتمثل مجملها في خفض التكاليف الإدارية والتشغيلية الاختيارية، وتنويع مصادر الدخل عن طريق توسيع حصة المجموعة في قطاعي إدارة المياه والخدمات الهندسية الغير مرتبطة بصناعة الأنابيب، وإعادة هيكلة قروض المجموعة، ورفع كفاءة الإنتاج عن طريق استحداث أساليب للاستخدام الأمثل للمواد والمعدات الصناعية، وإجراءات إدارية وتنظيمية متعددة لتحسين أعمال الشركة. كما تعلن الشركة عن تطبيقها للإجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة في المملكة والتي بلغت خسائرها المتراكمة ٢٠٪ فأكثر من رأس مالها.
بواسطة : حزم
 0  0  948
التعليقات ( 0 )