• ×

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

إطلاق أول الهواتف الذكية بنظام فايرفوكس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات بدأ أول الهواتف العاملة بنظام التشغيل "فايرفوكس أو أس" مفتوح المصدر الذي تطوره مؤسسة موزيلا بالنزول إلى الأسواق عبر شركة تيليفونيكا الإسبانية للاتصالات، ومن خلال شركة "زد تي إي" المصنعة للهاتف، على أن تلحقها بوقت قريب شركة "ألكاتل" الفرنسية بهاتف ممثال موجه لأسواق الدول النامية.

ويبلغ سعر الهاتف "زد تي إي أوبن" الذي طرحته اليوم في إسبانيا شركة تيليفونيكا، 69 يوروا فقط
(99 دولارا) منها ثلاثون يوروا كرصيد مجاني من المكالمات لعملاء البطاقات الهاتفية مسبقة الدفع، أو 2.38 يورو شهريا عند الحصول على الهاتف مع عقد لمدة سنتين.

ويحمل الجهاز مواصفات منخفضة تلائم ثمنه، منها شاشة بقياس 3.5 بوصات بدقة 480×320 بكسل، مع كاميرا خلفية بدقة 3.15 ميغابكسلات، و256 من ذاكرة الوصول العشوائي، و512 ميغابايتا من مساحة التخزين الداخلية، كما يأتي مزودا ببطاقة تخزين خارجية من نوع "مايكرو أس دي" بسعة أربعة غيغابايتات.

ويدعم الهاتف اتصالات الجيل الثالث، ويعمل بمعالج كورتيكس-أي5 بسرعة غيغاهيرتز من شركة كوالكوم، ويدعم نظام تحديد المواقع الجغرافية العالمي (جي بي أس)، والاتصالات اللاسلكية (واي فاي) وتقنية بلوتوث 2.1، ويتضمن منفذا للناقل التسلسلي العام المصغر (مايكرو يو أس بي)، وراديو سيتريو أف أم.

ولا تختلف مواصفات العتاد لهاتف "ألكاتل أوبن تاتش فاير" الذي سيطرح قريبا، كثيرا عن مواصفات الهاتف السابق، حتى ليبدو أنهما لشركة واحدة مع اختلاف بسيط في تصميم الجهاز.

وبينما طرح الهاتف الأول "زد تي إي أوبن" في إسبانيا، فإن الهاتف الثاني سيتوفر في عدد من بلدان الدول النامية كالبرازيل وفنزويلا وكولومبيا، كما تخطط مؤسسة موزيلا لتسويق الهاتف في بعض دول شرق أوروبا.

وإضافة إلى شركتي "زد تي إي" و"ألكاتل"، تحدثت موزيلا سابقا عن وجود اتفاقيات مع شركات كبرى مثل سوني وإل جي لإنتاج هواتف بنظام تشغيل فاير فوكس أو أس.

وكانت موزيلا أعلنت عن مشروع تطويرها نظام تشغيل للهواتف الذكية للمرة الأولى في يوليو/تموز 2011 وكشفت عنه رسميا في يوليو/تموز 2012، ويعتمد النظام على التطبيقات المطورة بتقنيات الويب الحديثة مثل "إتش تي أم أل 5"، حيث تستطيع هذه التطبيقات التواصل مع العتاد الخاص بالجهاز عبر تقنية "جافا سكريبت" وواجهات برمجية خاصة من تطوير موزيلا.
بواسطة : حزم
 0  0  115
التعليقات ( 0 )