• ×

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

أنضباطي سر تفوقي ،أفكار إبداعية 1438هـ 2017م، شاي البرد ، عند تساقط البرد والامطار أصنع من البرد شاي ليس له مثيل وليس له بديل حفل تكريم المتقاعدين من منسوبي وزارة الداخلية 1438هـ 2017م،يوتيوب ، فيديو الدوام الصيفي مدارس بنين - بنات 1438هـ 2017م،يبدأ الساعة : 7.00 صباحاً والحصة الأولى تبدأ الساعة 7.15 صباحاً دور وسائل الإعلام في الوقاية من المخدرات بمنطقة عسير 1438هـ 2017م، الرئيس الامريكي دونالد ترامب والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يلتقيان يوم الخميس 17 / 6 / 1438هـ الموافق 16 / 3 / 2017 م تعليق الدراسة يوم الاحد 13 6 1438هـ 12 3 2017م، في جميع مدارس التعليم العام بمحافظة التقديم المباحث العامة 1438هـ 2017م جندي المباحث العامة ، جندي أول المباحث العامة ، عريف المباحث العامة، وكيل رقيب المباحث العامة التقديم على رتبة رقيب ،وكيل رقيب ، عريف ، جندي أول ، جندي ، بمكافحة المخدرات 1438هـ 2017 التقديم على رتبة رقيب بمكافحة المخدرات الدرجة العلمية المطلوبة هي درجة البكالوريوس 1438هـ 2017م

بالصور: أمريكي يتمكن من طباعة "قدم بديلة" للبطة العرجاء!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات تمكن باحث أمريكي من استخدام منظومة الطباعة الثلاثية الأبعاد التكنولوجية الجديدة؛ كي يصنع ويصمم "قدم بديلة" للبطة العرجاء التي كان يمتلكها.

وكانت تلك "البطة" التي خرجت إلى الحياة في مختبر بيولوجي أمريكي، ولديها تشوه عضوي في قدمها اليسرى؛ ما حرمها من المشي، وجعلها تشعر بآلام مبرحة حال محاولتها المشي، وكانت تنزف كثيراً من تلك القدم العرجاء، بحسب صحيفة "هافنجتون بوست" الأمريكية.

ولكن قرر "مايك جاري" الذي تبناها أن يبحث لها عن حل لمشكلتها، ووجده في منظومة الطباعة الثلاثية الأبعاد من أجل استنساخ، وتصميم قدم اصطناعية لتلك "البطة".

وأشار إلى أنه من أجل تصميم تلك القدم، التقط صوراً للقدم اليسرى لبطة من فصيلتها نفسها وعمرها، ثم سعى إلى طباعة تلك القدم في شركة متخصصة.

وبالفعل قررت "الشركة" طباعة القدم، وقررت أن تستخدم مادة "السيليكون" المرنة، بديلة للبلاستيك، حتى تكون القدم مرنة بالنسبة للبطة، قادرة على الحركة بها، ثم عدل التصميم أكثر من مرة حتى تُوصل للنموذج الأمثل للقدم، ثم ثبتت في جورب من "السيليكون"؛ لتتمكن البطة المسكينة - في النهاية - من السير على قدميها.
image
image
image
image
بواسطة : حزم
 0  0  206
التعليقات ( 0 )