• ×

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

رؤية إصلاحية لقيادة طموحة واعية

د. منصور بن عوض القحطاني أستاذ إدارة التعليم العالي بقسم الإدارة والإشراف التربوي

الدكتور منصور بن عوض القحطاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حزم صحيفة رؤية إصلاحية لقيادة طموحة واعية
بقلم البروفيسور منصور بن عوض القحطاني أستاذ إدارة التعليم العالي بقسم الإدارة والإشراف التربوي


تستعد المملكة العربية السعودية لإجراء عملية تحول وطني تسهم في دفع عجلة التنمية المستدامة وتقوية الاقتصاد الوطني وتوفير الحياة الكريمة لمواطني هذا البلد العزيز تلبية لتطلعات القيادة الرشيدة الطموحة وفق رؤية استراتيجية نوعية تعزز من مكانة تنويع مصادر اقتصاد هذا الوطن الغالي وتفاخر به بين دول العالم الاقتصادية معتمدة على العقول الشابة بجدارة واستحقاق في نظرة بعيدة المدى يقطف ثمارها أجيالنا القادمة بإذن الله وفق خطط وأهداف استراتيجية محددة وبخطوات متسارعة تسابق الزمن لإنجاز رؤية وطنية تاريخية تعتمد على المواطن وليس النفط ، وفق برنامج يركز على خلق وظائف جديدة لاستيعاب المواطنين ودعم المنشآت الصغيرة والعمل على خصخصة الأجهزة الحكومية وصناعة السياحة والدعم الحكومي للماء والكهرباء للفئات المستهدفة والعمل على حل أزمة السكن وتمكين العنصر النسائي من ممارسة التجارة وفق الضوابط المنظمة وتطوير الاستثمارات ودعم الصادرات غير النفطية والعمل على تعزيز الاقتصاد المعرفي لبناء مستقبل واعد يحظى بكل الاهتمام والرعاية من قبل القيادة الراشدة والإدارة الشابة والشفافية والمعرفة العالية والتي تعد بحق وقود التحول الوطني .
لقد جاءت رؤية 2030 بهدف استشراف مستقبل واعد لأبناء هذا الوطن المعطاء في نقلة تنموية تاريخية سبقت بها جميع دول العالم مواكبة بهذا التوجه كافة المتغيرات الوطنية والإقليمية والعالمية الأمر الذي يتطلب من المواطن التعاون والانضمام إلى خطة التغيير من خلال الالتفاف حول القيادة والاعتزاز بالماضي نحو استشراف مستقبل واعد عبر سلسلة من السنوات يتحقق في نهايتها نقلة نوعية وشاملة في مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية بأساليب مبتكرة عبر محاور ثلاثة متمثلة في مجتمع معرفي حيوي واقتصاد وطني مزدهر ووطن شامخ طموح مما يتطلب من كل مواطن غيور أن يكون لبنة صالحة في بناء مستقبله مخلصا في عمله وفاعلا في تنمية مجتمعه .
حفظ الله لبلادنا أمنها وقادتها واستقرارها إنه سميع مجيب ،،،
صحيفة آفاق العدد 182
بواسطة : حزم
 0  0  392
التعليقات ( 0 )