• ×

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

تقرير دولي: الرياض أفضل رابع وجهة سفر وتسوق إسلامية في العالم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات - الرياض تصدرت 4 مدن من الوطن العربي أفضل 10 وجهات للسفر والتسوق الإسلامي ضمن دول منظمة التعاون الإسلامي، وذلك وفقاً لتقرير مؤشر التسوق الإسلامي أثناء السفر2015 الذي صدر عن ماستركارد وكريسنت ريتنغ قبيل انطلاق القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي ستعقد في دبي.

ويحلل المؤشر الذي تم إطلاقه أثناء انعقاد مؤتمر ماستركارد للابتكار في كوالالمبور، التوجهات والأسواق المفضلة النسبة للمسلمين المسافرين وفقاً لأداء 40 وجهة دولية رئيسية للتسوق، استناداً إلى عدد من المعايير المحددة.

وبناء على تقرير ماستركارد وكريسنت ريتنغ لمؤشر التسوق الإسلامي 2015، الذي ينشر للمرة الأولى، فازت دبي من الإمارات العربية المتحدة بكونها وجهة التسوق الرائدة للسياح المسلمين على مستوى العالم، محققة 79.5 نقطة من أصل 100

وحلّت المنامة عاصمة البحرين، في المركز الثاني للمؤشر بين الدول العربية، وحلت في المرتبة السابعة ضمن ترتيب وجهات منظمة التعاون الإسلامي مسجلة 59.6 نقطة، أما الدوحة، العاصمة القطرية فجاءت في المرتبة الثالثة بين الدول العربية وبفارق ضئيل بعد تسجيلها 59.5 نقطة، وحلت في المرتبة الثامنة ضمن الترتيب العام.

ووصلت الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية إلى المرتبة الرابعة في مؤشر التسوق الإسلامي أثناء السفر، بين الدول العربية، وسجلت المرتبة السابعة في الترتيب العام محققة 59.3 نقطة، وحلت الشارقة في المرتبة الخامسة بين الدول العربية، وفي المرتبة 12 ضمن الترتيب العام بعد تسجيلها 55.3 نقطة.

وجاء في النتائج الرئيسية لمؤشر التسوق الإسلامي أثناء السفر أنه وصل الإنفاق الكلي للمسافرين المسلمين ضمن الـ40 مدينة المدرجة في التقرير إلى 36 مليار دولار في عام 2014، ومن هذا الإنفاق الكلي، 9.3 مليار دولار (26%) تم إنفاقه على التسوق.

أشار 56% من المشاركين بأن الهدايا التذكارية تعتبر جزءاً من مشترياتهم أثناء السفر، بينما يفضل 45% من المشاركين التسوق في متاجر الملابس المحلية، بالإضافة إلى ذلك يتسوق 40% من المشاركين لشراء الملابس الإسلامية، في حين أشار 38% من المشتركين إلى شراء الحرف اليدوية التقليدية.

وأكدت الدراسة أن 27% من المشاركين ينفقون ما بين 250 إلى 500 دولار أمريكي على التسوق أثناء السفر، في حين أن 24% ينفقون ما بين 500 إلى 1000 دولار، و20% ينفقون أكثر من 1000 دولار.

وفقاً للدراسة، لا يزال 55% من المشاركين يفضلون الدفع النقدي لمشتريات التسوق أثناء السفر، في حين يفضل 35% من المشاركين استخدام بطاقات الائتمان أثناء السفر، في حين يعتمد 6% من المشاركين على بطاقات السحب المباشر لإتمام عمليات الشراء أثناء السفر رغم أن وجهات منظمة التعاون الإسلامي تتمتع بميزة تفضيلية كونها ذات بيئة إسلامية أصلاً، فإن الوجهات السياحية خارج دول المنظمة تستطيع المنافسة بنجاح في مجال خيارات الطعام.
بواسطة : حزم
 0  0  102
التعليقات ( 0 )