• ×
06:28 صباحًا , الأربعاء 28 يناير 1439

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

المعلم المحفز والمنشط يؤثر في المتعلمين ثلاث أضعاف المعلم الموجه للمتعلم

الأتجاة الاول المعلم الميسر الأتجاه الثاني المعلم الموجه للمتعلم، الاتجاة الثالث المعلم المحفز والمنشط

معلم محفز في الكويت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 المعلم المحفز والمنشط يؤثر في المتعلمين ثلاث أضعاف المعلم الموجه للمتعلم

كان المعلم في الماضي مدرس للمتعلم وناقل للمعرفة،
الأتجاة الاول المعلم ميسر
الأتجاه الثاني المعلم الموجه للمتعلم،

الاتجاة الثالث المعلم المحفز والمنشط للتعلم.يؤثر في المتعلمين ثلاث أضعاف الاتجاه الثاني



وفي هذا الصدد أكدت البحوث أن الاتجاه الثالث (المعلم كمحفز) أي عندما يكون تفعيل التعلم من خلال تقديم التغذية الراجعة و التعليقات المحفزة،و الوصول إلى تنمية مهارات التفكير، والاهتمام في ما وراء المعرفة،ودعم الأهداف الصعبة وتحفيز المتعلم للوصول إليها،وتمكين المتعلم من التعلم بالمشاهدة، يؤثر في المتعلمين ثلاث أضعاف الاتجاه الثاني كون المعلم ميسر و موجه للمتعلم، أي عندما يكون التعلم قائم على طريقة حل المشكلات، والمحاكاة، وطريقة الألعاب التعليمية، وتفريد التعليم.

ويعتبر الاتجاه الثالث أفضل خطوة تجديد عملية في تاريخ التعليم، وهذا لاتجاه في حال تعميمه سيكون المعلم قادراً على احداث التغيير المنشود على أرض الواقع، ومن اللحظة التي تتبنى بها مؤسساتنا التربوية هذا الاتجاه ويتم صياغة خطط واضحة وإجرائية لتنفيذه فسيكون المردود مبهراً و التغيير نوعياً بإذن الله لدرجة يشعر بها ويستفيد منها كل من له صله في الميدان التربوي والتعليمي.



المعلم كميسر للمعرفة وموجه للمتعلم



- يستخدم طرق محددة المحاكاة و الألعاب التعليمية.

- التعلم بالمناقشة هو الأساس .

- مجموعات تدريس صغيرة.

- تفريد التعليم.

- طريقة حل المشكلات.

- النظرية الإستقرائية.

- تعدد لغات القراءة.

- التعليم عبر الأنترنت.
المعلم كمنشط و محفز


- التدريس التبادلي.

- التغذية الراجعة و التعليقات الإيجابية.

- التعلم الذاتي.

- دعم التعبير اللفظي.

- استراتيجية ما وراء المعرفة.

- التعليمات ( الدعم ) المباشرة.
- إتقان التعلم.
- تحدي الأهداف ( رفع مستوى الأهداف)
- تنظيم السلوك.
- استمرار التجارب .





هناك فرقا بين التعلم التقليدي والتعلم المحفز، فالأول يقدم فيه المعلم الحقائق للطلبة، ويسأل الأسئلة للفحص والفهم والاستيعاب ومن ثم يناقش تضمينات المادة ودلالاتها وأخيرا يتم التقييم من خلال اختبار أو من خلال نشاط ليتأكد من (إتقان) الطلبة لما تعلموه.
وذكر أن المشكلة موقف يمكن اعتباره فرصة نادرة للتعلم والتكيف، ما يؤدي إلى الحيرة والتوتر واختلال التوازن المعرفي والانفعالي، داعيا لمواجهة المشكلة بالبحث عن الحل على ضوء المعرفة الموجودة لدى الشخص وتنمية هذه المعرفة وفق خطوات عملية مدروسة ليتم الحل والوصول للرضا الذاتي.
أن التعلم المحفز حول المشكلة يعتمد على أسس تربوية، إذ يمثل بيئة تعليمية مثالية وفق النظرية البنائية التي تقود لتعلم الطلبة وتحقق العديد من مبادئ النظرية البنائية، أن أهم هذه الأسس على سبيل المثال لا الحصر: تمركز التعليم حول مهام أو مشكلات مرتبطة بالطلبة، تشكيل التعليم حول مفاهيم رئيسية، مساندة المتعلم أثناء العمل في بيئة أصيلة ومعقدة، تشجيع المتعلمين لإبداء آرائهم، وتشجيع التعلم الجمعي وغيرها الكثير التي تصب ضمن هدف واحد وهو التعلم بالبحث.
بواسطة : حزم
 0  0  595
التعليقات ( 0 )