• ×

رئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني

أنهيار الجنية المصري وأيقاف التعامل بة في عدد من دول العالم أكتوبر 2016

نهاية الجنية المصري ووصولة الى سعر 20 جنية لدولار الامريكي في خارج مصر

أنهيار الجنية المصري أكتوبر2016 ورقة 20 جنية مقابل دولار واحد ولا يوجد مشتري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أنهيار الجنية المصري وأيقاف التعامل بة في عدد من دول العالم أكتوبر 2016
نهاية الجنية المصري ووصولة الى سعر 20 جنية لدولار الامريكي في خارج مصر

قالت مصادر مصرية ان عدد من شركات الصرافة العاملة بالمملكة العربية السعودية، اتجهت اليوم الاحد 23 أكتوبر 2016 إلى إلغاء التعامل بالجنيه المصري، ومنع التحويل.



ويقول أحد المصريين عبر مجموعة "الجالية المصرية في السعودية" على موقع "فيسبوك" إن الصرافات بالمملكة أوقفت تغيير الجنيه المصري رغم أن الريال بلغ 6 جنيهات في السوق السوداء.

ويضيف عادل المصري، أحد رواد المجموعة، أنه ذهب إلى مكتب صرافة في مكة، لتغيير العملة، وأبلغه العاملين بأن الشركة ألغت التعامل بالجنيه المصري.

ويعلق كريم عيد، ، أنه كان يمتلك أموال بالجنيه المصري، وذهب لتبديلها إلى ريالات سعودية، من الصرافة، إلا أنها رفضت، وأبلغته بأنهم ألغوا التعامل بالعملة المصرية.



فيما أكد خبراء الاقتصاد أن الأمر برمته مجرد فقاعة، حيث أن العملة المصرية "الجنيه" ليس لها تعامل دولي على الإطلاق، وسلة العملات الأجنبية المتعارف عليها في العالم هي خمس عملات فقط "الدولار، الإسترليني، اليورو، اليوان، الين".

الجنيه المصري لم يكن ضمن سلة المعاملات الأجنبية، وذلك بسبب مشاركة كل دولة من الدول التي تدخل عملاتها ضمن التداولات الأجنبية في التجارة العالمية، متعجبا من إقبال بعض شركات الصرافة السعودية على منع تداول العملة المصرية داخل المملكة، حيث أنه أمر غير طبيعي ومثير للدهشة واستفزازي ويظهر العدائية للجنيه المصري.

أن البنك المركزي المصري لازال يطبع الجنيه داخل البلاد فلا يصح ما فعلته مثل هذه الشركات، مؤكدا أن حجم تغيير العملة المصرية داخل المملكة قليل جدا ولا يرقى لدرجة تهديد الريال السعودي.
بواسطة : حزم
 0  0  214
التعليقات ( 0 )